أخر الأخبار
الرئيسية » السلايدر » خواطر سياسية: تجديد النخب السياسية بالرحامنة حلم لن يتحقق…

خواطر سياسية: تجديد النخب السياسية بالرحامنة حلم لن يتحقق…


الأحزاب السياسية بالمغرب عامة، و الرحامنة خاصة، عندما تستفيق من الصدمة السياسية و تحاول الخروج من الانتكاسة، سرعان ما تتبنى استراتيجيات و نظريات قد تبنتها و فشلت في تنزيلها من قبل، و أبرزها التواصل السياسي و تجديد النخب…
و إذا كان تجديد النخب مطلبا استراتيجيا و حيويا، فإن تحقيق هذا المبتغى يتطلب تنظيرا سياسيا واعيا بخصوصية الزمكان، و الذي بدوره يستوجب منظرا متسلحا بترسانة من المعرفة و الوعي السياسي و الاجتماعي… و ليس ثور “الغيس” الذي يختزل علم السياسة و فروعه في ملمس الأوراق النقدية…
استقطاب النخب مرتبط ارتباط جدري بالبنية العقلية و الفكرية للمنظر أو ثور”الغيس” معا … الأول يحدد الأولويات لتجديد و تحديث البنية الحزبية ليحدد بعدذلك أي نوع من النخب يمكن استقطابها و التي غالبا ما تكون نخب مؤثرة في المجتمع… أما الثاني بفعل خلفياته الثاوية و عقليته المحدودة، فهو دائما يفرمل كل حركة أو دعوة للتغيير و للانفتاح حول النخب المؤثرة، و يستقطب (نخبا) من سوق النخاسة السياسية و التي يستعملها كمكابح و فرامل و جيوب لمقاومة التغيير و محاربة النخب المثقفة الوافدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *