الرئيسية » السلايدر » نجاج جمعية.. و تخطيط عاملي بأهداف عملاقة..

نجاج جمعية.. و تخطيط عاملي بأهداف عملاقة..

أرشيف الصور

     قبل بضع سنوات من اليوم، انطلقت جمعية كوكب المتعلمين بالرحامنة، بمشروع جنيني يتمحور حول تقديم الدعم المدرسي المجاني للتلاميذ المتعثرين دراسيا، بمحتلف الأسلاك التعليمية… اليوم الجمعية تجني ثمار النجاح و باتت تجربة رائدة على المستوى الوطني و الجهوي… و هنا لا يمكن الحديث على النجاح دون الحديث عن القوة  المحركة  و الموجهة لهذا الفعل التربوي، و بفضلها تعملق هذا المجهود الذي ولد جنينيا… الجحود ليس له عنوان و هو صفة وافرة في الإنسان، لكن من باب الإنصاف لا يمكن بخس الناس أشياءها، فلولا إيمان عامل إقليم الرحامنة، بهذا الفعل و انخراطه الفعلي في هذا العمل التربوي، و ملامسته للجدية في مكتب الجمعية،   ما كان لهذه التجربة أن تقرع أبواب النجاح و أن تلامس برامجها كل ربوع الإقليم…

الاختلاف في تقييم و مناقشة بعض المحطات لغياب بعض المعطيات، سنة كونية لا تفسد للود قضية،  لكن لا  يمكن أن نختلف حول التصورات و النيات البنيوية المؤسسة للفعل التربوي التي يتبناها عامل إقليم الرحامنة، من منطلق و منظور فكري و ثقافي محض و الذي يترجمه بمبادراته المتفردة عبر العناية بتنمية الرأسمال البشري و العناية بالأجيال الصاعدة، عبر تدليل الصعاب أمامها و فتح باب الأمل أمام عزيمتها التي تصطدم أحيانا بعدة عوائق خاصة العوائق المسببة للهدر المدرسي، و اتي نجد من بينها التعثر المدرسي في بعض المواد الدراسية و لا سيما العلمية منها…

المراتب الأولى التي يحصدها إقليم الرحامنة على صعيد الجهة كل موسم دراسي لم يكن حلما سهل المنال أو ترف فكري و لكنه محصلة تخطيط عامل مهندس و مدلل للصعاب يؤمن بالفعل على أرض الواقع و  الريادة و التميز…و العبرة بالخواتيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *