الرئيسية » 24 ساعة » عمالة الرحامنة تحتفي بالذكرى 18 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية و تعرض حصيلتها

عمالة الرحامنة تحتفي بالذكرى 18 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية و تعرض حصيلتها

ترأس عامل إقليم الرحامنة  عزيز بوينيان، يومه الإثنين، بعمالة الرحامنة  يوما احتفاليا بالذكرى 18  لإنطلاق الورش الملكي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية…

و قد حضر هذا الحفل، رؤساء الجماعات الترابية بالرحامنة، و رؤساء المصالح الخارجية، هيئات المجتمع المدني، و شخصيات مدنية و أمنية.

و في كلمته، استعرض عامل الإقليم أهداف و برامج المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي أطلقها جلالة الملك، و التي توجهت  برامجها لملامسة مجالات نوعية تهم، أساسا، تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية الاجتماعية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا، ومواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، وتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، ثم الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة.

و قد ثمن عامل الإقليم حصيلة إنجازات المرحلة الثالثة 2019-2022 على مستوى إقليم الرحامنة..

فعلى مستوى تدارك الخصاص الذي يهم البنيات التحتية و الخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا، واصلت المرحلة الثالثة، مجهوداتها في تسهيل الولوج للخدمات الأساسية من أجل تقليص التفاوتات المتبقية على المستويبن الاجتماعي و المجالي  من خلال المساهمة في برنامج في برنامج الحد من الفوارق المجالية و الاجتماعية و إنجاز البنيات التحتية ذات الوقع الكبير في الأوساط الفقيرة، حيث استفاد من هذا المجال 32428 مستفيد و مستفيدة يتوزعون على 125 دوار ب 13 جماعة قروية، بقيمة 60.4 مليون الدرهم.

وشكل برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، مكونات محوريا من مكونات المرحلة الثالثة، حيث تم تحسين الوضع الحالي لمراكز الاستقبال و توسيع الفئات المستهدفة بالإضافة إلىتقديم الدعم و المواكبة اللازمين من أجل إدماجهم الاجتماعي و الاقتصادي، عبر 22 مشروعا، خم 3271مستفيد و مستفيدة بخمسة جماعات ترابية، بمبلغ إجمالي  يناهز22.7 مليون درهم.

و شكل إنجاح الإدماج الاقتصادي للشباب رهان أساسي لتحقيق التنمية على مستوى الإقليم، حيث تميز البرنامج بإحداث منصة للشباب كحاضنة للشباب إذ عرفت 7685 زائر و زائرة و تكوين و مواكبة 817 شاب و شابة في إنجاز المشاريع من مختلف الجماعات بالإقليم.

كما وضعت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة الرأسمال البشري رافعة أساسية للتنمية، حيث يهدف البرنامج للتصدي بطريقة استشارية للأسباب الرئيسية للتأخير الحاصل في مجال التنمية البشرية عبر مواكبة الفرد طيلة مراحل نموه. حيث بلغت الفئة المستفيدة 30580 مستفيد و مستفيدة بدعم 41 مشروع بقيمة 87.65 مليون درهم، توزعت حول صحة الأم و الطفل و تعميم التعليم الأولي بالعالم القروي و دعم التمدرس و التفتح لدى الشباب.

و تخلل هذا الحفل لوحات فنية من إنجاز و تقديم الأطفال مراكز الرعاية الاجتماعية، كما تم تسليم سيارات للنقل لعدد من الجمعيات العاملة في مجال الرعاية الاجتماعية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *