أخر الأخبار
الرئيسية » الاخبار الآن » المؤتمر الجهوي للأصالة و المعاصرة بجهة مراكش ينتخب طارق حنيش أمينا جهويا و تمثيلية مهمة تمثل الرحامنة

المؤتمر الجهوي للأصالة و المعاصرة بجهة مراكش ينتخب طارق حنيش أمينا جهويا و تمثيلية مهمة تمثل الرحامنة


نظمت، الأمانة العامة الجهوية لحزب الأصالة و المعاصرة بمراكش، يومه السبت، مؤتمرها الجهوي تحت شعار : « دينامية والتزام مع روح التأسيس ».

و حضر هذا المؤتمر عدد من القيادات الوطنية و الجهوية و الإقليمية و المحلية، على رأسها رئيس الحزب، عبد اللطيف وهبي، و رئيسة المنظمة النسائية للأصالة و المعاصرة و شخصيات أخرى، فيما تم تسجيل غياب رئيسة المجلس الوطني فاطمة الزهراء المنصوري.


و جاء هذا  المؤتمر في سياق الدينامية التنظيمية التي يعرفها الحزب وطنيا جهويا وترابيا ، وتجاوبا مع حجم الطموح الذي يتملك مناضلات ومناضلي الحزب بالجهة من أجل الحفاظ على الريادة الوطنية، على مستوى النتائج التي يحققها الحزب خلال الاستحقاقات التي تعرفها بلادنا . وانسجاما مع توجه الحزب الرامي إلى إشراك مختلف التنظيمات الحزبية في تجديد الوضع التنظيمي والنهوض به من هذا المنطلق تعد محطة المؤتمر الجهوي محطة أساسية لبناء حركية تنظيمية متكاملة غايتها بلورة مدخلات واقعية وفعالة للوصول إلى تنظيم جهوي قوي.


و يهدف هذا المؤتمر إلى فحص قوة الحزب جهويا عبر تحديد نقاط قوته ومكامن ضعفه وشروط عمله والموارد المتوفرة له، لكي يصل عبر – هذه السيرورة الفحصية – إلى فهم موضوعي لأداء الحزب جهويا .

و قد مثل إقليم الرحامنة بهدا الملتقى التنظيمي, تمثيلية مهمة من مناضلي و مناضلات الحزب بجل تراب الجماعات الترابية بالإقليم، كما تم تخصيص 20 مقعدا لممثلي الإقليمي بالمجلس الجهوي للحزب.

ويهدف كذلك – المؤتمر الجهوي – عبر التفكير والمشاركة الجماعية إلى التأسيس لإمكانية جعل هياكل الحزب إقليميا قادرة على المشاركة في تطوير أداء الحزب جهويا ، ورسم الأولويات الاستراتيجية للعمل الحزبي الجهوي . و ذلك  بضرورة تبني الخطاب الاستراتيجي في العمل الجهوي الذي يحتم  القبول بفكرة أن الخيارات التنظيمية مهما كانت فعالة، تبقى في حاجة دائمة إلى التغيير والتعديل في كل محطة تنظيمية وليست خيارا ثابتا.

تم خلال هذا المؤتمر انتخاب طارق حنيش أمينا جهويا للحزب بالجهة، و المهاجري رئيسا للمجلس الجهوي للحزب.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *