الرئيسية » السلايدر » الحجاج مساعيد و نائب رئيسة جماعة ابوبو يقصون شريط وحدة إنتاج الاتيكي بجماعة ابوبو الايفوارية .

الحجاج مساعيد و نائب رئيسة جماعة ابوبو يقصون شريط وحدة إنتاج الاتيكي بجماعة ابوبو الايفوارية .

في إطار الشراكة بين جماعة ابن جرير و جماعة ابوبو الايفوارية و بالموازاة مع مشاركته ضمن الوفد المغربي بالدورة الثانية لمعرض الجماعات الترابية بساحل العاج ترأس النائب الثاني لرئيسة جماعة ابن جرير حفل تسليم شواهد التكوين و تدشين وحدة إنتاج الاتيكي بقرية ابوبو-تي مساء يوم الخميس 29 شتنبر 2022 .
و يعد هذا المشروع اللذي يهدف إلى تحسين إنتاج الأتيكي لتعاونيات نسائية بأبوبو” ثمرة الإستفادة نن النسخة الأولى للعرض الاول اللذي أصدره الصندوق الإفريقي لدعم التعاون الدولي اللامركزي للجماعات الترابية لدعم مشاريع تنمية لفائدة الجماعات الترابية الافريقة .
حضر هذا الحفل كل من :
– نائب السيدة وزيرة خارجية دولة ساحل العاج رئيسة جماعة ابوبو.
– المقيم الدائم للاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب إفريقيا (UEMOA) بساحل الحاج
– ممثلي الجمعيات الوطنية للسلطات المحلية ل UEMOA من 8 دول غرب إفريقيا
– مدراء اللجان التقنية ل UEMOA
– رئيس قرية ابوبو
– نواب و مستشاري رئيسة جماعة ابوبو
– رئيسة جمعية المستفيدين من المشروع إضافة إلى مجموعة من الشخصيات المحلية، الدينية و العسكرية .
و قد ركز السيد مساعيد في كلمته على متانة العلاقة بين المغرب و ساحل العاج و ان مشروع الشراكة يعزز التعاون بين البلدين و اللذي تحتفل هذه السنة بالذكرى 60 تحتقيادة صاحب الجلالةالملكمحمدالسادس و أخيه لسانا واتارا رئيس ساحل العاج. و خلال مداخلته تحدث السيد الحجاج مساعيد
عن أهداف مشروع الشراكة و نسبة تقدم الأشغال و كذلك فكرة على المراحل المقبلة كما ختم كلمته بدعوة رؤساء جماعات الدول الإفريقية الحاضرة بالحفل للمشاركة في النسخ القادمة للصندوق الإفريقي لدعم التعاون الدولي اللامركزي للجماعات الترابية.

وتجدر الإشارة إلى أن الصندوق الإفريقي لدعم التعاون الدولي اللامركزي للجماعات الترابية قد أنشئ لتعزيز الشراكة جنوب – جنوب ومن أهدافه:
*    توجيه التعاون اللامركزي نحو شراكة استراتيجية مع الجماعات الترابية الإفريقية؛
*     تسجيل التعاون في إطار دينامية اللامركزية والتنمية المحلية والحكامة الجيدة للجماعات الترابية؛
*     توجيه التعاون الدولي اللامركزي نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *