الرئيسية » السلايدر » عامل إقليم الرحامنة يواصل الزيارات التفقدية للمشاريع التنموية بالإقليم

عامل إقليم الرحامنة يواصل الزيارات التفقدية للمشاريع التنموية بالإقليم

تتمة للتدشينات والزيارات المتعلقة بالمشاريع المنجزة أو التي هي في طور الإنجاز التي استهلها عامل إقليم الرحامنة نهاية الأسبوع الماضي،واصل السيد عامل إقليم الرحامنة والوفد المرافق له يوم السبت 17 أكتوبر 2020 برنامج هذه الزيارات حيث قام السيد العامل بزيارة ورش بناء خزان الماء بمدينة ابن جرير الممول من طرف المكتب الوطني للماء الصالح للشرب والكهرباء بشراكة مع عمالة إقليم الرحامنة وبتكلفة مالية تقدر ب 14 مليون درهم والذي يندرج في إطار مشروع تقوية وتأمين تزويد مدينة ابن جرير بالماء الصالح للشرب ذو الكلفة الإجمالية المقدرة ب 138 مليون درهم تضم مشروع بناء الخزان المذكور،إصلاح وتقوية الشبكة بمبلغ 19 مليون الدرهم وتوسيع محطة معالجة الماء الصالح للشرب بسد المسيرة بكلفة مالية تقدر ب 105 مليون درهم،كما تم تقديم بنفس مكان الزيارة عرض عن هذا المشروع الذي أشرف عن نهايته بالإضافة إلى تقديم عرض آخر عن مشروع برنامج تطهير السائل لمدينة ابن جرير 2008-2020 والذي إنتهت به الأشغال بكلفة مالية تقدر ب 130 مليون درهم بشراكة بين المديرية العامة للجماعات الترابية،عمالة إقليم الرحامنة،الجماعة الترابية لإبن جرير والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب.
لينطلق بعد ذلك السيد العامل والوفد المرافق له إلى نفوذ الرحامنة الجنوبية حيث قام بزيارة ورش بناء مسبح نصف أولمبي بمدينة سيدي بوعثمان بشراكة بين عمالة إقليم الرحامنة،المجلس الإقليمي للرحامنة والجماعة الترابية لسيدي بوعثمان بغلاف مالي يقدر ب 2,5 مليون درهم.
كما قام الوفد بزيارة ورش تهيئة منتزه حضري على مساحة 3 هكتارات بتمويل من مؤسسة العمران بشراكة مع المندوبية الإقليمية للمياه والغابات،عمالة إقليم الرحامنة والجماعة الترابية لسيدي بوعثمان بغلاف مالي يقدر ب 6,5 مليون درهم.
ولتشجيع التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي خاصة الفتاة القروية،أشرف السيد عامل إقليم الرحامنة على تدشين دار الطالبة الجعيدات بغلاف مالي يقدر ب 3 ملايين درهم بطاقة إستيعابية تقدر ب 96 سرير والتي تندرج في إطار برنامج بناء وتجهيز دور الطالب والطالبة بالإقليم بتكلفة إجمالية تقدر ب 27 مليون درهم بشراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية،مجلس جهة مراكش آسفي،الجماعات الترابية والمندوبية الإقليمية للتعاون الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *