الرئيسية » السلايدر » الرحامنة معاناة أصحاب بطاقات النور

الرحامنة معاناة أصحاب بطاقات النور

 

محمد الدفيلي

ما ان تم الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية بالمغرب من اجل التصدي لجائحة كوفيد 19 المستجد، انخرط المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب ليعلن على اتخاذه حزمة من الإجراءات  ووضع حلولا تفاعلية جديدة عبر الهاتف والإنترنت وذلك للحد من تنقلات كل من الزبناء والمستخدمين حفاظا على سلامة زبنائه بهدف الحد من تنقلاتهم خلال فترة حالة الطوارئ الصحية واستجابة للإجراءات المنصوص عليها

ومن بين هذه الإجراءات التي اعلن عليها التي تتعلق بالزبناء الذين يتوفرون على عدادات الدفع المسبق (أصحاب البطاقات) فإن المكتب وضع رهن خدمتهم فرقا متنقلة ستمكنهم من تعبئة حاجياتهم من الكهرباء دون تنقل وبقدر كاف، مما يضمن لهم خدمة قرب أفضل، تحترم تعليمات الصحة والسلامة الجاري بها العمل. كما سيمنح المكتب، عند الحاجة، تسبيق استهلاك لفائدة الأسر ذات الدخل المحدود.

وفي إعلان أخر يخبر ذات المكتب نفس هذه النوعية من زبنائه والذين لا يتجاوز متوسط استهلاكهم الشهري 150 كيلوواط ساعة،انه قرر تزويدهم بكمية من الكهرباء تساوي 75 كيلوواط ساعة كتسبيق سيتم استرداده بعد رفع حالة الطوارئ الصحية و ذلك على ثلاث أقساط ( 3أشهر) حيث تبلغ قيمة كل قسط 25 كيلوواط ساعة.

كل هذه الإجراءات جيدة و تحسب لإدارة المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب قطاع الكهرباء، الا ان المتابع للشأن العام بإقليم الرحامنة سيلاحظ بان توفير فرق متنقلة من أجل تعبئة حاجيات الساكنة من الكهرباء غير مفعلة وغير متواجدة، بل من يريد تعبئة بطاقته الكهربائية يجب عليه قط عشرات الكلومترات من محل سكناه الى احدى النقاط المثبتة في كل من سيدي بوعثمان، ابن جرير، صخور الرحامنة ، في حين أن عدد من ساكنة جماعات قيادة رأس العين يتنقلون الى مركز تملالت بإقليم قلعة السراغنة.

اما في ما يخص التسبيق الذي خصصه المكتب لزبائنه في هذا الخصوص، تكلف عدد من أعوان السلطة و بعض الفعاليات الجمعوية بجمع البطائق والتنقل بها من اجل تعبئتها الى مدينة ابن جرير الشيء الذي يصعب عليهم المأمورية، بل أكثر من ذلك نتساءل مع عدد من الساكنة ها هو شهر قد اقترب ان ينتهي ولا نعلم هل سيكون هناك تمديد اخر لهذا الحظر ام لا؟ واذا ما كان هناك تمديد فهل سيمكن المكتب زبنائه الذين استفادوا من التسبيق الأول مرة أخرى ام لا؟ ومن جهة أخرى اذا تم رفع التمديد او عدم استفادة هؤلاء الزبناء مرة أخرى من هذا التسبيق ،هل سيكون عليهم التنقل وجوبا الى المركز الإقليمي لقطاع الكهرباء بمدينة ابن جرير من اجل تعبئة بطاقاتهم و تسديد الاشطر المستحقة عليهم أم لا؟

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *