الرئيسية » السلايدر » لماذا نجح كورونا المستجد بالتفشي أكثر من الفيروسات الأخرى؟

لماذا نجح كورونا المستجد بالتفشي أكثر من الفيروسات الأخرى؟

رغم أن فيروس كورونا المستجد لا يعيش طويلا وثبت أنه لا يستطيع البقاء على الأسطح سوى لفترة تمتد من بضع ساعات وحتى ثلاثة أيام، على أقصى تقدير، ويمكن التخلص منه بسهولة بواسطة الصابون إلا أنه أصاب العالم بحالة من الذعر.

استطاع الوصول إلى جسم الإنسان بسهولة وأدى إلى إصابة مئات الألوف بأعراض خطيرة، مثلما حدث في الفترة الأخيرة فقد أصاب وقتل الآلاف حول العالم.

فما السبب الذي يجعل هذا الفيروس ناججا لدرجة تصنيفه وباء عالميا؟رغم أن فيروسات أخرى تنتمي لعائلة كورونا لم تنجح في تعريض حياة الناس للخطر بهذا الشكل.

يقول تقرير لموقع “ذا أتلانتيك” إن الفيروس هو عبارة عن كرة من النتوءات تشبه الأشواك، وتبرز من سطحها، هذه النتوءات قادرة على الالتصاق ببروتين يوجد على سطح الخلايا يسمى ACE2 .

تستطيع هذه النتوءات أن تلتصق بقوة بهذا البروتين أكبر حتى مما يحدث مع فيروس آخر خطير في عائلة كورونا، هو فيروس “سارس”.

أنجيلا راسموسن من جامعة كولومبيا قالت إنه “من المحتمل أن يكون هذا أمرا أساسيا لعملية انتقال العدوى من شخص لآخر”.

السبب الآخر هو أن النتوءات تتكون من نصفين متصلين لكنها تنشط عندما يتم فصل هذه النصفين، وعندها فقط يمكن للفيروس دخول الخلية.

في السارس، يحدث هذا الفصل ببعض الصعوبة. ولكن في الفيروس المستجد يمكن بسهولة قطع الجسر الذي يربط بين النصفين بواسطة إنزيم يسمى “فوران”.

كما أن غالبية الفيروسات تنتشر إما في الجهاز التنفسي العلوي، وفيها يتنتشر المرض بسهولة أكبر لكن الأعراض تكون خفيفة، أو في المسالك الهوائية السفلية، ورغم أن انتشار الفيروس فيها يكون أكثر صعوبة إلا أن الأعراض أيضا أكثر خطورة. أما الفيروس المستجد يصيب كلا الجهازين.

وربما يفسر ذلك سبب انتشار الفيروس بين الأشخاص قبل ظهور الأعراض، إذ أن العدوى ربما تنتشر بينما لا تزال محصورة في الممرات الهوائية العليا، قبل أن تشق طريقها في المسالك السفلية وتسبب أعراضا شديدة.

والجدير بالذكر أن الفيروس حتى الآن أصاب نحو 290 ألف شخص حول العالم وأدى إلى وفاة نحو 12 ألف آخرين.

ووصفت منظمة الصحة العالمية وباء “كوفيد-19” الناتج عن الفيروس بأنه جائحة أي وباء عالمي ودعت الدول إلى تطبيق إجراءات صارمة للحد من انتشار الفيروس.

وقامت عدة دول حتى الآن باتخاذ إجراءات، من بينها توعية السكان باتباع إجراءات وقائية مثل غسل اليدين باستمرار، وقامت بحظر التجمعات وإلغاء الأحداث الرياضية والترفيهية.

المصدر: الحرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *