قائمة طعام

الحصول على عاشر

مولود جديد بسيدي منصور بالرحامنة.. البارود و القبيلة

image
وصف

تعزز المشهد المحلي بالرحامنة بمهرجان سنوي جديد للفانتازيا بجماعة سيدي منصور، لينضاف إلى قافلة المهرجانات السنوية التي تعرفها المنطقة، التي تتخذ تيمات تتماشى مع خصوصية كل جماعة قروية، تشترك في الجوهر الذي ينهل من معين التنمية و التسويق الترابي للمجال. و الثابت عبر كل العقود  أن هذه المواسم لم تكن يوما ترفا أو مزايدة بل هي ثوابت عند قبائل الرحامنة المستندة إلى العقيدة القبيلة و تمفصلاتها الضاربة عبر عقود التاريخ.. و تكشف سيكولوجية الحاضرين نوستالجيا تلاحم أبناء القبيلة و اعتزازهم بفرسانها. كما يبرز اهتزاز    فرائصهم مع كل طلقة للبارود، الافتخار و الاعتزاز بقوة و هيبة القبيلة و تترجم حكايات  التغني بفتوحاتها و عنفوانها و دفاعها عن حرمتها كما تناقلته الروايات و أخاديد الزمان، و يلمسونها في عروض التبوريدة و لعلة البارود الذي يعيد رجعه الصدى.

و النسخة الأولى من مهرجان سيدي منصور استرعت انتباه الحضور على الرغم من حداثته، حيث بدت قوته في التنظيم المحكم و جمالية “المحرك” و أظهرت فيه الفرق المحلية المشاركة عن علو كعبها.. و تنبأ المهتمون بفن التبوريدة الذين عاشوا الحدث بمستقبل واعد لمهرجان فتي في يخطو خطواته نحو الاحتراف.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *