الرئيسية » السلايدر » السم في العسل

السم في العسل

بقلم الأستاذ عبد الصادق برامي

ها قد وضعت ” الحرب ” أوزارها واحتفل المسؤولون بنصر مغشوش وهللت بعض الأسر بهدايا “نتائج ” ملغومة لا تعكس مستوى التحصيل .
نسبة نجاح لم يسبق لها مثيل فاقت 80% في موسم دراسي عرف توقف الدراسة لما يناهز شهرين نتيجة سلسلة من الإضرابات …
إنها سياسة العناد التي ستؤدي بنا إلى الهاوية ولو بعد حين . سياسة الهروب إلى الأمام في مواجهة أزمة التعليم وأزمة القيم التي لم تعد خافية على أحد ولسان حال الوزارة يقول للأسر : إبقوا هادئين كل شيء تحت السيطرة وهاهم أبناؤكم ناجحون والحمد لله فارقصوا وامرحوا واستمتعوا بالعطلة …
الأسر ابتلعت العسل ،عسل دس فيه بدون شك سم يسري مفعوله بهدوء وبسرعات متفاوتة . ستنتهي العطلة وسيلتحق “المنجحون “- بفتح وتشديد الجيم- بمساراتهم الدراسية الجديدة. فمن المستفيد الحقيقي؟وما الذي سيحدث ؟؟
أكيد أن لوبيات القطاع الخاص قد سال لعابها بعد هذه النتائج ” الهدايا” عملا بمقولة ” أنت ذبح وأنا نسلخ ” والسلخ لن يكون إلا الأموال الطائلة التي ستؤديها الأسر للمؤسسات الخاصة التي تقبل بالكل شريطة الدفع …
الثور لي غادي ينطحنا باقي كيرجع اللور
ألف مبروك للناجحين والناجحات باستحقاق ،وطوبى للأسر التي كابدت ولم تنتظر العسل المغشوش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *