الرئيسية » السلايدر » العكرود يعربد داخل جماعة الجبيلات مع قرب سقوط قلعته

العكرود يعربد داخل جماعة الجبيلات مع قرب سقوط قلعته

يشهد مقر جماعة الجبيلات بالرحامنة فوضى عارمة، بطلها حميد العكرود، حيث يسعى من خلال عربدته أن يعرقل مرور دورة أكتوبر، التي كان مقررا أن تنطلق صباح هذا اليوم.
و حسب مصادر من عين المكان، فحميد العكرود يفرض منطقه الذي يتنافى مع احترام القانون و المؤسسات، ليضيع الفرصة على المجلس الجماعي لمناقشة جدول أعمال الدورة الذي يتطرق في إحدى نقاطه المدرجة إقالة ابنه محمد العكرود من رئاسة الجماعة. و أفاد مصدرنا أن العكرود الأب جلب معه إلى حرم الجماعة حراسه الشخصيين الذين يسعون جاهدين إفشال الحركة الإنقلابية التي يقودها أعضاء من الجماعة و يرون أن رؤوس آل العكرود قد حان موعد قطافها. و استمسك العكرود في محاولته لإفشال الدورة بأحد الأعضاء الذي ادعى أنه يقرضه مبلغا ماليا يناهز 3ملايين سنتين و أنه قدم شيك العضو للنيابة العامة و يطالب باعتقاله لينسف أحلام أعضاء الجبيلات في الانعتاق من التبعية التي لازمتهم عقودا لطويلة، لكن الرياح تجري بما لاتشتهيه سفينة العكرود، حيث أكد مصدرنا أن قيمة الشيك الذي علق عليه العكرود آماله قد تم تسديدها، و سلم وصل الأداء إلى قائد قيادة الجبيلات. و يبقى معها العكرود و زبانيته داخل مقر الجماعة أمام أعين السلطات في حين منعت عموم المواطنين و بقيت عاجزة أمام “فيدورات” العكرود، فهل زمن السيبة عاد؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *