قائمة طعام

الحصول على عاشر

أطفال الشوارع بابن جرير.. أين المسؤول؟

image
وصف

قبل يومين من اليوم، أطل علينا واقع الطفولة من نافذة مظلمة بابن جرير.. و المناسبة افتراش طفلتين في جنح الظلام قارعة الطريق.. صورة الطفلتين وهما تغطان في نوم عميق مستسلمتين لأبخرة أحلامهما غير مباليتين بعوالم الليل المرعبة، بعد أن أخذ  النصب و الكلل مأخذه من جسمهما النحيلين.. شكلت هذه الواقعة  صورة امبريقية مقيتة حول واقع طفولة تائهة في دروب التشرد وسراديب النسيان بمدينة المستقبل..  و في ظل تنامي الاغتراب الذي يحسه هؤلاء الأطفال عن النظام السياسي و الاجتماعي العام الذي يعيشون على هامشه و يتجاهلهم، و الذي يعزز من قناعاتهم بوعي زائف بأن فقرهم قدر مكتوب، يخرج عن دائرة  الظلم الاجتماعي و نتاج سياسات متحيزة تزيد من هول الاستقطاب داخل المجتمع…  لنساءل منزل السياسات العمومية في شقها الاجتماعي بهذا الإقليم، ماذا وفرت لهذه الشريحة التي تتناسل كالفطر من بنيات تحتية و مؤسسات للرعاية الاجتماعية ليست بتصورات طوباوية و تنزيل سوداوي أو  كفاكهة بمظهر شهي  و لب مر، تحد من ظاهرة أطفال الشوارع كإشكالية لها العديد من المظاهر السلبية، بل إن وجودها بحد ذاتها يشكل ملمحا سلبيا؟

                                        صورة التقطت صباح يوم أمس بمركز مدينة ابن جرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *