الرئيسية » 24 ساعة » تعزيز المستشفى الإقليمي بالرحامنة بتجهيزات طبية… ماذا بعد؟

تعزيز المستشفى الإقليمي بالرحامنة بتجهيزات طبية… ماذا بعد؟

تعزز المركز الاستشفائي الإقليمي بابن جرير بمعدات و تجهيزات طبية، بكرم من جهة مراكش – أسفي. حتما ستلعب هذه الأجهزة دورا كبيرا في التقليص من عمليات الترنسفير التي تنطلق من ابن جرير إلى جحيم مراكش الذي لا يطاق، بشكل يومي إذا تم استغلالها أفضل استغلال. و تبقى  الأجهزة على اختلاف أنواعها وسيلة إلى الوصول إلى غاية منشودة فقدها المغاربة لسنوات عجاف في ظل  منظومة صحية تتهاوى يوما بعد يوم، اختفت جل  شروطها  الموضوعية، فالمعلوم بالضرورة أن  البنية الصحية تفتقد لكل مقومات النجاح و تلبية الانتظارات رغم محاولات و دفعة عاملية  لم تعط ثمارها و أكلها، فالمستشفى الإقليمي يعاني من نقائص متشعبة بمسببات متشابكة و متداخلة.. فالمواطن ينتظر بصبر أيوب اشتغال و تحسين جودة خدمات كل المرافق بالمستشفى الإقليمي الذي أسال مدادا كثيرا و كان محط وقفات احتجاجية سابقة، و يبقى حلم الساكنة  معلقا حتى فتح باب الجراحة العامة و الإنعاش الذي دخل فيه  المركز الاستشفائي منذ سنوات و لم يغادره رغم الوعود و الزيارات المتكررة التي كشفها الوقت  كفقاقيع لامعة فارغة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *